انفجر المدير الفني البرتغالي لنادي ​توتنهام هوتسبير​ ​جوزيه مورينيو​ غضباً خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد مباراة فريقه مع نادي بورنموث والتي انتهت بالتعادل السلبي، وكان المدرب البرتغالي قد اعرب عن استيائه الشديد لانه لم يكن يسمع الاسئلة التي تطرح عليه، محملاً التطبيق الذي كان يستعمل المسؤولية عن هذا الامر، ليخرج بعدها المدرب من قاعة المؤتمر الصحفي غاضباً.
علماً ان توتنهام كان قد فشل في تسجيل اي انتصار في اخر ست مباريات خاضها خارج ارضه في ​الدوري الانكليزي الممتاز​.
ترجمة راغب سليم.