نجح نادي ​برشلونة​ الاسباني في تقليص الفارق بينه وبين المتصدر ريال مدريد الى نقطة وحيدة بعد الفوز الصعب الذي حققه على ​اسبانيول​ بنتيجة 1-0 الذي بدوره نزل الى الدرجة الثانية للمرة الاولى منذ العام 1993 وذلك ضمن اطار منافسات الجولة الخامسة والثلاثين من بطولة اسبانيا لكرة القدم.

برشلونة لعب بتشكيلته التي لعب فيها امام فياريال وحقق الفوز بنتيجة 4-1 ولكن بتعديل وحيد وهو اشراك لاعب الوسط الكرواتي ايفان راكيتيتش بدلا من التشيلي ارتورو فيدال، وكانت المباراة في شوطها الاول جيدة حيث شهدت فرصا من الجانبين ونال اسبانيول على الفرصة الاولى التي كاد ان يسجل منها ادريان امباربا بعد ان كسر مصيدة التسلل من منتصف الملعب تقريبا وانفرد بحارس برشلونة الألماني مارك اندريه تير شتيغن الذي تصدى للتسديدة في الدقيقة 11 من عمر المباراة، لكن برشلونة جاء رده سريعا عند الدقيقة 22 من ضربة حرة مباشرة نفذها ميسي بعد ان تم اعاقة الفرنسي انطوان ​غريزمان​ على مشارف المنطقة.

اسبانيول اهدر فرصة حقيقية لافتتاح التسجيل حيث انه بعد هجمة متنقة من هجوم اسبانيول لعبت الكرة بالعرض فحاول المدافع كليمنت لانغليت من تشتيت الكرة الا ان الكرة اصطدمت بالحارس الالماني لتسقط أمام ديداك فيلا الذي تابعها في اسفل القائم الايمن في الدقيقة 44 من عمر الشوط لاول.

وفي الشوط الثاني اجرى سيتيين تبديلا وحيدا فادخل الشاب انسو فاتي بدلا من الظهير الايمن البرتغالي نلسون سيميدو الا ان اللاعب لم يستمر طويلا في الملعب حيث ارتكب خطأ قوي على فرناندو كاليرو فطرده الحكم بعد اللجوء الى تقنية الفيديو في الدقيقة 50.

وبعد طرد فاتي بدقيقتين اي في الدقيقة 52 تعرض لاعب اسبانيول بول لوزانو للطرد بعد تدخله العنيف على جيرار بيكيه، ليكمل الفريقان المباراة بعشرة لاعبين.

وبعد لعبة مشتركة رائعة شارك فيها غريزمان وميسي وصلت الكرة الى الاوروغوياني لويس ​سواريز​ فتابعها داخل الشباك من مسافة قريبة في الدقيقة 56.

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده إلى 76 نقطة في المركز الثاني بجدول الترتيب، بينما تجمد رصيد إسبانيول عند 24 نقطة في المركز الأخير، ليتأكد هبوطه للدرجة الثانية.

​​​​​​