كشفت صحيفة موندو ديبورتيفو عن أزمة نشبت بين نادي ​برشلونة​ وشركة ​نايكي​ المصنّعة لقميص البلاوغرانا.

وفي التفاصيل أن برشلونة قد تأخر في طرح القميص الجديد للفريق الأول أمام الجماهير، وتم سحبه من المتاجر لوجود خطأ في التصنيع.

وأشارت الصحيفة إلى أن برشلونة طالب من شركة الملابس الأميركية Nike التي يتعاقد معها تحمل كل الخسائر الناتجة عن خطأ التصنيع، لعدم قدرتهم على بيع هذه القمصان.

من جهته، طالب رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو من المسؤولين التنفيذيين تقييم الخسائر ليطالبوا الشركة بالمبلغ، وفي حال عدم التزام الشركة بتعويض الخسائر وتحمل تكاليف إعادة التصنيع، فسوف يذهب برشلونة إلى المحكمة.

ترجمة محمد بزّي.