كان محبو كرة القدم على موعد مع جولة مثيرة في وسط الأسبوع وذلك في الدوري الإنكليزي، الإسباني والإيطالي حيث شهدنا العديد من المباريات المثيرة والتي رسمت خطوطا جديدة في الشكل النهائي لهذا الموسم الكروي الصعب.

في هذا التقرير، سنتعرف على أبرز ما حملته هذه الجولة الأوروبية من أحداث فنية وتكتيكية.

1. ​نوريتش​ يقترب من الهبوط والأمور تزداد غموضا في معركة المركز الرابع

بعدما تلقى خسارة جديدة وكبيرة في نفس الوقت أمام ​أرسنال​ 4-0، أصبحت مسألة هبوط الفريق لدوري الدرجة الأولى مسألة وقت ليس إلا فالفريق لديه حاليا 21 نقطة وهو بعيد عن أول مراكز النجاة بسبع نقاط. ومع تبقي 6 جولات فقط، لن يكون من السهل على نورويتش تعويض الفارق الكبير خاصة مع الاداء السلبي الذي يقدمه.

ومع خسارة تشيلسي أمام ويست هام في الوقت القاتل 3-2 وسقوط توتنهام أمام شيفيليد يونايتد 3-1، بجانب فوز مانشستر يونايتد على برايتون & هوف ألبيون 3-0، واستمرار إخفاقات ليستر وآخرها كان السقوط أمام إيفرتون 2-1، تعقدت الأمور أكثر وأكثر في صراع المراكز من الثالث حتى الخامس فوولفرهامبتون دخل منافسا قويا بعد الفوز على أستون فيلا 1-0 ولديه حاليا 52 نقطة مثله مثل اليونايتد مقابل 54 نقطة لتشيلسي الرابع و55 نقطة لليستر سيتي الثالث.

2. ​برشلونة​ يتخبط، الريال ينجو من فخ خيتافي وفياريال يتابع عروضه القوية

استمر برشلونة في أدائه الباهت فنيا وتكتيكيا حيث فشل لجولة جديدة من تحقيق الفوز بعدما انتهت مباراة القمة بينه وبين ​أتلتيكو مدريد​ بالتعادل 2-2 في مباراة مثيرة وشيقة أضاع خلالها برشلونة نقطتين ثمينتين في صراع اللقب خاصة أن ريال مدريد، غريمه المتصدر نجح في تخطي عقبة خيتافي وفاز عليه 1-0 ليصل إلى النقطة 74 في الصدارة ومبتعدا بفارق 4 نقاط عن برشلونة الوصيف.

ومع تبقي خمس جولات فقط، لن يكون من السهل على برشلونة العودة في الصراع وقلب المعطيات خاصة أنه لا يقدم أي شيئ فني يدل على أنه قادر على العودة.

مقابل ذلك، دخل فياريال صراع مراكز دوري الأبطال بقوة بعدما فاز على ريال بيتيس 2-0 ووصل للنقطة 54 في المركز الخامس مبتعدا عن إشبيلية الرابع بثلاث نقاط فقط مقابل 59 نقطة لأتلتيكو مدريد في المركز الثالث.

3. فارق النقاط الأربعة ما زال مستمرا بين فرق المقدمة في السيري آ

ما زال فارق النقاط الأربعة موجودا بين المتصدر يوفنتوس ولاتسيو روما الوصيف فيوفنتوس في هذه المرحلة تخطى عقبة جنوى 3-1 بينما عانى لاتسيو روما قبل تخطي عقبة تورينو 2-1 ليصل يوفنتوس إلى النقطة 72 مقابل 68 نقطة للاتسيو روما.

ومع فوز إنتر ميلانو العريض على بريشيا 6-0، تشبث الفريق بمكانه في المركز الثالث وأصبح لديه 64 نقطة بينما بقي أتالانتا خلفه في المركز الرابع برصيد 60 نقطة عقب انتصار هام ومميز على نابولي القوي 2-0 ليبدو بأن الفريق سيضمن بشكل كبير خوض تجربة ثانية الموسم المقبل في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم خاصة أن وضع صاحب المركز الخامس روما ازداد تعقيدا بعدما خسر في هذه الجولة أمام أودينيزي 2-0 وبالتالي تجمد رصيده عند النقطة 48 ولم يعد يملك أية حظوظ واقعية ومنطقية في المنافسة على المركز الرابع.

4. الأمور أصبحت واضحة في صراع الهبوط بالليغا والمعركة على أشدها في السيري آ

أصبح من الواضح بأن فريق ريال مايوركا، ليغانيس وإسبانيول هي المرشحة الأوفر حظا من أجل الهبوط لدوري الدرجة الثانية الإسباني حيث لدى إسبانيول في المركز الأخير 24 نقطة ثم 25 نقطة لليغانيس مقابل 29 نقطة لريال مايوركا لكن أول الناجين هو سلتا فيغو ولديه 34 نقطة رغم أنه خسر من ريال مايوركا 5-1 في هذه الجولة وبالتالي ما زال الأمل فقط لدى ريال مايوركا مع صعوبة تذليل فارق النقاط الخمس مع أول الناجين أما وضع ليغانيس وإسبانيول فبات صعبا. أما في السيري آ، فانهارت آمال بريشيا وسبال

في البقاء حيث لدى الأول 18 نقطة في المركز الأخير ثم 19 نقطة لسبال بينما يملك صاحب المركز الثامن عشر ليتشي 25 نقطة وما زال يقاتل من أجل البقاء هو وجنوى الذي لديه 26 نقطة في المركز السابع عشر.