هب ​رحيم سترلينغ​ لتهدئة بعض مشجعي ​ليفربول​ الغاضبين على تويتر بعد أدائه الرائع ضد فريقهم.

وألهم سترلينغ ​مانشستر سيتي​ في الفوز 4-0 على أبطال الدوري الممتاز المتوجين حديثًا.

وكانت هذه أول مباراة لليفربول منذ فوزه باللقب الأسبوع الماضي وكان فريق ​بيب غوارديولا​ جيدًا وحقق فوزا كبيرا.

وكتب سترلينغ على تويتر يقول: "إنها مجرد لعبة أيها الناس، تفوز في بعضها وتخسر في بعضها الآخر".

وغادر سترلينغ ليفربول للانضمام إلى نادي استاد الاتحاد في صيف 2015، بعدما كان أحد أفضل لاعبي الريدز في ذلك الوقت.

ترجمة جوزف صقر