رفض ​يورغن كلوب​، مدرب ​ليفربول​، فكرة أن ​مانشستر سيتي​ لم يعد الآن قوة يحسب لها حساب.

وتخلى سيتي، الذي سيطر على كرة القدم الإنكليزية في العامين الماضيين، عن اللقب لليفربول هذا الموسم مع بقاء سبع مباريات.

وقال كلوب: "لا يمكنني أن أكون أكثر إيجابية بشأن فريقي، لكن لا يمكنني أن أنكر أنهم (سيتي) جيدون حقًا. كان هذا هو الحال دائمًا. ما زلنا نرغب في هزيمتهم”.

وتابع: "أنا لا أرى نهاية حقبة السيتي، ولكن ما هي الحقبة؟ لقد فزنا باللقب، وفي اليوم التالي أخبرني الناس أننا كنا فقط فريقا كبيرا إذا فزنا به مرتين أو ثلاث مرات أو أربع مرات!".

وأضاف: "عندما يبدأ الموسم الجديد سنحاول التنافس مرة أخرى، ولكن لا، لا أستطيع أن أرى نهاية أي شيء لمان سيتي!".

ترجمة جوزف صقر