يعترف مدافع ​إيفرتون​ ​ييري مينا​ بأنه اضطر لمغادرة ​برشلونة​ من أجل لعب منتظم.

وأمضى مينا ستة أشهر مع الكتالونيين قبل مغادرته إلى إيفرتون.

واعترف مينا لـ"ماركا" قائلا: "لست نادما على الذهاب إلى هناك لأنني تعلمت الكثير. لقد تحسنت كشخص وكلاعب".

وتابع: "فكرت في الكثير من الأشياء. اعتقدت أنه ربما انتهيت. لقد ساءت الامور للغاية لدرجة أن ​باولينيو​ و​كوتينيو​ كانا يقولان لي: "استرخ، كل شيء سيكون على ما يرام". هذا يحفزك ولكن، في في نفس الوقت، يحبطك أيضًا. تريد دائمًا اللعب والمشاركة".

وأضاف: "أدركت أن لديهم لاعبين مذهلين ولكني أردت أيضًا قضاء بعض الوقت في اللعب. لكنني لم أحصل عليه. وفي تلك الدقائق القليلة التي خرجت بها على أرض الملعب... لعبت بشكل سيئ".

ترجمة جوزف صقر