ضمن فعاليات الجولة 32 من منافسات ​الدوري الانكليزي الممتاز​ " البريمرليغ "، سقط نادي ​تشيلسي​ امام مضيفه نادي ويست هام بواقع 2-3 في ديربي مدينة لندن وكانت المباراة قوية بين الطرفين وقدم لاعبو ويستهام اداء رائع نجحوا من خلاله من خطف ثلاث نقاط حيث سجل ويليان ثنائية للبلوز وبهذه الخسارة فشل تشيلسي في خطف المركز الثالث من ليستر لتحتدم المنافسة بشكل كبيرمن المركز الثالث الى المركز السادس حيث تفصل بينهم 3 نقاط فقط..

وكان الشوط الاول قوياً ومثيراً بين الجانبين وبدأ لاعبو البلوز اللقاء بضغط كبير من اجل ادراك هدف التقدم ولكن محاولات ابناء المدرب فرانك لامبارد باءت بالفشل من جراء التنظيم الدفاعي الكبير للاعبي ويستهام وتحصّل كريستيان بوليسيتش على محاولة خطيرة ولكن تسديدته القوية مرت فوق العارضة بقليل، وتحصّل لاعبو الفريقين على بعض المحاولات الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت من الجانبين ،وبعدها شهدت الدقيقة 34 هدف التقدم للمطارق عبر توماس سوسيك ولكن حكم اللقاء عاد والغى الهدف بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو وفي الدقيقة 41 منح حكم اللقاء نارتين اتكينسون ضربة جزاء للبلوز انبرى اليها البرازيلي ويليان بنجاح ليمنح فريقه التقدم ولكن فرحة لاعبي تشيلسي لم تدم طويلاً حيث نجح لاعب ويستهام توماس سوسيك من من معادلة النتيجة في الدقيقة 45 برأسية قوية لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الفريقين.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة قوية من قبل لاعبي ويستهام حيث ضغطوا بقوة على مرمى البلوز وتمكن مايكل انطونيو من خطف هدف التقدم للمطارق في الدقيقة 51 بعد تمريرة حاسمة من جارود بوين وبعدها اجرى المدرب لامباد تبديلاته السريعة حيث ادخل كل من مايسن مونت ولوفتيس تشيك واوليفيه جيرو مكان ماتيو كوفاسيتش وروس باركلي وتامي ابراهام من اجل تحسين المردود الهجومي لفريقه في ظل تفوق لاعبي ويستهام مع بداية هذا الشوط، ورغم استحواذ لاعبي البلوز الا ان خطورتهم غابت بشكل كبير في ظل التنظيم الدفاعي لابناء المدرب دايفيد مويز وفي الدقيقة 72 تمكن ويليان من خطف هدف التعادل لتشيلسي بعد ضربة حرة رائعة، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة كثّف لاعبو الفريقين من ضغطهما من اجل خطف هدف الفوز ونجح الاوكراني يارمولينكو من خلال هجمة مرتدة بخطف هدف الفوز للهاميرز لتنتهي المباراة بنتيجة 3-2 لأصحاب الارض.