قرر المهاجم الإكوادوري ​كيكي سافيريو​ توجيه رسالة وداع الى جماهير نادي ​برشلونة​، وذلك عقب انتهاء عقده على الرغم من محاولات النادي للتوصل إلى اتفاق لتجديده، قرر لاعب كرة القدم الإكوادوري مغادرة النادي.

ونشر اللاعب تصريحاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي انستغرام، واتت على الشكل التالي: "مرحبا، عائلة برشلونة، أكتب إليكم لأبلغكم أنه منذ اليوم لم أعد لاعبًا في برشلونة، لم يكن قرارًا سهلًا، ولا يمكنني سوى شكر الجميع، جئت كطفل في كل شيء ورحلت كرجل".

وأضاف: "أود ان اشكر المدرب كيكي سيتيين وموظفيه على التحلي بالصبر والتفاهم في سنواتي الأولى في برشلونة، وهو أمر لم يكن سهلًا وغارسيا بيمينتا لإيمانه بي ومراهنته عليّ".

بتصرف ادي خويري