ضمن فعاليات الجولة 29 من منافسات ​الدوري الايطالي​ " الكالتشيو "، واصل نادي ​لاتسيو​ مطاردته الحثيثة للمتصدر يوفنتوس بعد ان حقق فوزاً مهماً امام ​تورينو​ خارج قواعده وبواقع 2-1 وبدوره عزز ايموبيلي صدارته للهدافين.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة حيث منح حكم اللقاء ضربة جزاء لتورينو في الدقيقة 5 بعد ارتطام الكرة بيد المهاجم تشيرو ايموبيلي وتمكن هداف تورينو اندريا بيلوتي من خطف هدف التقدم من علامة الجزاء، وبعدها ضغط لاعبو النسور بشكل كبير في محاولة لخطف هدف التعادل ولاحت لهم العديد من الفرص الخطرة واهدر ايموبيلي فرصة خطرة امام المرمى بعد تسديدة جانبت القائم، ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي لاتسيو حيث تقدموا الى الامام في محاولة لاقتناص هدف التعادل في ظل تراجع لاعبي تورينو الى الوراء والغى حكم اللقاء هدف للاعب لاتسيو فرانشيسكو اتشيربي لينتهي هذا الشوط بتقدم تورينو وبواقع 1-0.

​​​​​​​

ومع بداية الشوط الثاني تمكن ايموبيلي من خطف هدف التعادل للنسور في الدقيقة 48 بعد تمريرة حاسمة من لويس البرتو وواصل لاعبو لاتسيو افضليتهم في اللقاء ولاحت لهم بعض الفرص في ظل تمركز دفاعي للاعبي تورينو وحاول المدرب سيموني انزاغي اجراء التبديلات في صفوف فريقه في محاولة لتحسين المردود الهجومي لفريقه اكثر، وواصل لاعبو النسور افضليتهم في اللقاء ولكنهم فشلوا في ايجاد مساحات كبيرة في دفاعات الخصم وشهدت الدقيقة 73 هدف الثاني للاتسيو بعد تسديدة رائعة من ماركو بارولو، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو النسور افضليتهم في اللقاء وسط عجز كامل للاعبي تورينو في القيام بأي درة فعل تذكر في الجانب الهجومي لتغيب ردة فعل اصحاب الارض ولتنتهي المباراة بفوز لاتسيو وبواقع 2-1.