تستمر الإثارة والمتعة الكروية مع دخول البطولات الأوروبية الكبرى منعرجا حاسما خاصة في إسبانيا، إنكلترا وإيطاليا حيث أصبحنا أمام جولات الحسم والتي ستكشف معالم الكثير سواء من ناحية المنافسة على اللقب، المراكز الأوروبية ومعارك الهبوط إلى الدرجة الثانية وسنتعرف في هذا التقرير على أبرز أربع مباريات لا ينصح بتفويتها أبدا في وسط هذا الأسبوع.

1. ​برشلونة​ – ​أتلتيكو مدريد​ ( الثلاثاء الساعة 23.00 بتوقيت بيروت / المرحلة 33 من الدوري الإسباني ):

يستقبل برشلونة صاحب المركز الثاني برصيد 69 نقطة أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثالث برصيد 58 نقطة في قمة مباريات المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويأمل برشلونة في تجاوز الفترة السلبية التي يمر بها مؤخرا وعدم الإبتعاد عن المتصدر ​ريال مدريد​ أما أتليتكو مدريد فهو يقدم مؤخرا أداءا مميزا للغاية ويريد تشبيث موقعه في المركز الثالث وضمان مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ومع المدرب كيكي سيتيين، يلعب برشلونة بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث يجب على الفريق تحسين أدائه ككل فهجوميا ليس من المفروض الإعتماد بشكل مطلق على نجمه الأرجنتيني ميسي الذي يجب أن يلقى المساعدة من زملاءه كما في التركيز أكثر في الشق الدفاعي وتجنب ارتكاب هفوات ساذجة تكلف الفريق أهدافا قاتلة>

أتلتيكو مدريد مع المدرب دييغو سيميوني فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-4-2 وما زال الفريق يتمتع بخط دفاع صلب للغاية وتنظيم تكتيكي مع استمرار السرعة في التحول من الدفاع إلى الهجوم وهو أمر قد يكون نقطة قوة للفريق في ظل البطء الواضح لدى دفاعات برشلونة.

2. ​أتالانتا​ – ​نابولي​ ( الخميس الساعة 20.30 بتوقيت بيروت / المرحلة 29 من الدوري الإيطالي ):

يستقبل أتالانتا صاحب المركز الرابع برصيد 57 نقطة نابولي صاحب المركز السادس برصيد 45 نقطة في أهم مباريات المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. ويأمل أتالانتا في التقدم أكثر في جدول الترتيب والضغط على إنتر ميلانو الثالث.

يريد نابولي الإستمرار في الأداء والنتائج الإيجابية وخطف المركز الخامس من روما والذي يبتعد عنه بفارق 3 نقاط فقط. ، يلعب اتالانتا مع المدرب جان بيير غاسبيريني بالرسم التكتيكي 3-4-2-1 حيث يملك الفريق مرونة تكتيكية واضحة المعالم مع قدرة على إظهار التوازن الدفاعي والهجومي بشكل واضح وهذا بالطبع من جراء العمل الجيد الذي يقوم به المدرب غاسبيريني مع الفريق وتوظيف اللاعبين بالطريقة المناسبة ما جعلته الفريق الأقوى هجوميا لحد الآن في الدوري.

نابولي مع المدرب جينارو غاتوزو فيلعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 فلديه حسن انتشار في خط وسط الملعب مع سرعة كبيرة في اللعب الهجومي ونقل الكرات بثلاثة بجانب قتال دائم على الكرة في خط وسط الملعب ما يضعنا أمام قوية سيكون للفريق المسيطر في وسط الملعب الكلمة الفصل فيها.

3. ​مانشستر سيتي​ – ​ليفربول​ ( الخميس الساعة 22.15 بتوقيت بيروت / المرحلة 32 من الدوري الإنكليزي ):

يستضيف مانشستر سيتي الوصيف برصيد 63 نقطة ليفربول المتصدر برصيد 86 نقطة في قمة مباريات المرحلة 32 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

حسم ليفربول اللقب عن جدارة واستحقاق، لذا ستكون المباراة فرصة لرجال المدرب بيب غوارديولا أن يعكروا صفو احتفالات ليفربول باللقب المنتظر منذ 30 عاما وإفساد الليلة عليهم كون السيتي أيضا مرتاح في المركز الثاني.

غوارديولا يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث سيسعى الفريق إلى فرض إيقاعه الهجومي ومحاولة تنويع بناء اللعب سواء من طرفي الملعب أو عبر الأطراف لكن الأهم هو تجنب الهفوات الدفاعية وعدم إعطاء مهاجمي ليفربول أي هدايا.

يورغن كلوب يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث يتوقع أن يظهر الفريق كما العادة بشكل متوازن دفاعيا وهجوميا مع محاولة الضغط في وسط الملعب وإغلاق العمق الدفاعي للفريق ثم الإعتماد على سرعة لاعبيه في التحول الهجومي للأمام واستغلال المساحات التي يتركها السيتي جراء الزيادة العددية التي يقوموا بها في العادة والدفاع المتقدم الذي يلعب به السيتي ويكون سيفا ذو حدين.

4. ريال مدريد – ​خيتافي​ ( الخميس الساعة 23.00 بتوقيت بيروت / المرحلة 33 من الدوري الإسباني ):

يستقبل ريال مدريد المتصدر برصيد 71 نقطة خيتافي صاحب المركز الخامس برصيد 52 نقطة في مباراة هامة للغاية ضمن المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

يأمل ريال مدريد في توسيع صدارته وأخذ خطوة جديدة نحو حسم اللقب أما خيتافي فهو ينافس بقوة على المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل ولا يريد الخروج إلا بنتيجة إيجابية من أمام الريال.

زين الدين زيدان، يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث يتميز بالقوة الدفاعية التي يمتلكها وهو حاليا صاحب خط الدفاع الأقوى في الدوري بسبب التنظيم الجيد وخط الوسط المميز لدى الفريق بجانب قدرات هجومية جيدة للغاية جعلت الفريق يبدو متكاملا أما خيتافي مع المدرب خوسيه بوردالاس فيلعب بالرسم التكتيكي 4-4-2 وهو سيسعى إلى إظهار انضباط تكتيكي عالي المستوى وتضييق المساحات قدر الإمكان أمام لاعبي الريال ثم الإعتماد على سلاح الهجمات المرتدة من دون إظهار أي اندفاع زائد هجوميا للأمام أو فتح المساحات لأن لعب مباراة هجومية مفتوحة أمام ريال مدريد سيكون مخاطرة محفوفة بالخطر ومكلفة كثيرا.