قرر ​الإتحاد الإنكليزي لكرة القدم​ شطب 82 وظيفة، لتغطية عجز بقيمة 300 مليون جنيه استرليني، بسبب قيود ​فيروس كورونا​ التي منعت الجماهير من حضور المباريات وإلغاء فعاليات رياضية.

وكان مقرراً أن يستضيف استاد ويمبلي الذي يملكه الاتحاد، 7 مباريات في يورو 2020 منها مباريات نصف النهائي والنهائي الشهر المقبل، لكن البطولة تأجلت بسبب كورونا.

كما ألغيت فعاليات أخرى، منها حفلات موسيقية ومباراتان في موسم الدوري الإنكليزي كان مقرراً أن تنظم هذا العام في الاستاد الوطني.

وصرح رئيس الإتحاد ​غريغ كلارك​: "خسرنا أموالاً بالفعل ولا سبيل لاستعادتها ثانية.. الجائحة ستعقبها حالة ركود اقتصادي ومن ثم ستكون هناك مشكلات تدوم سنوات".

بتصرف – محمد قصير