قرر اللاعب ​ميراليم بيانيتش​ توجيه رسالة وداعية الى ناديه ​يوفنتوس​ ومشجعي الفريق الإيطالي، مشيرًا الى أن السنوات الأربع التي قضاها مع البيانكونيري ستبقى في ذاكرته للأبد.

واتت رسالة بيانيتش عبر حسابه الرسمي في إنستغرام على الشكل التالي: "تنفس، يا ميري، هذه هي الشعار التي أكررها في ذهني خلال اللحظات الحاسمة للمباراة، هذا ما أستمر في تكراره الآن، بينما أحاول تدوين ما أشعر به في هذه اللحظة، وصلت منذ أربع سنوات حتى أتمكن من الفوز بكل شيء، لأنه حتى عندما لا تديرها، يجب أن يحاول لاعب يوفنتوس دائمًا".

واضاف: "كانت هذه أربع سنوات مكثفة، تم تجربتها جنبًا إلى جنب مع كبار المحترفين، ولكن قبل كل شيء الأصدقاء الحقيقيون، الذين شاركت معهم الانتصارات والتسجيلات، ولكن أيضًا هزائم مريرة على أعتاب النصر، هذه سنوات نضجت فيها كرجل وأب، هذه هي المدينة التي نشأ فيها إدين، وأصبح أكبر مشجع لهذا الفريق، حيث قمنا مع عائلتي ببناء أفضل ذكريات حياتنا".

واختتم: "لا أعتقد أنه يمكنني أن أشكركم بما فيه الكفاية، لذلك شكرًا لعائلة أنييلي وشكرًا لجميع زملائي في الفريق الذين شاركوا معي هذه الرحلة، وشكرًا لجميع الموظفين وأعضاء هيئة التدريس الذين ساعدوني على النمو، شكرًا للمشجعين الذين جعلوني أشعر بالتميز كل يوم".

بتصرف ادي خويري