شهدت مباريات ​الدوري الإنكليزي​ بعض الحالات التحكيمية الهامة والتي سنتوقف عندها في هذا التقرير ونشرحها من وجهة نظر تحكيمية بحتة.

· ​ساوثامبتون​ 0 – 2 ​أرسنال​ ( المرحلة 31 من الدوري الإنكليزي – الحكم الإنكليزي غراهام سكوت ):

1. المباراة شهدت حالة هامة عند الدقيقة 84 حيث قام الحكم بطرد مدافع ساوثامبتون جاك ستيفنز بعد عرقلة قام بها على مهاجم أرسنال أوباميانغ.

القرار صحيح فستفينز عرقل أوباميانغ ولم يصب أبدا الكرة كما أن أوباميانغ كان منفردا بالمرمى ولديه كل شروط فرصة الهدف المحقق من المسافة عن المرمى والإتجاه العام إضافة إلى أنه كان وحده من دون أي وجود لمدافع آخر لديه الفرصة على لعب الكرة وبالتالي قرار الحكم بطرد ستيفنز مباشرة بالبطاقة الحمراء صحيح.

· ​تشيلسي​ 2 – 1 ​مانشستر سيتي​ ( المرحلة 31 من الدوري الإنكليزي – الحكم الإنكليزي ستيوارت أتويل ):

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 66 حيث حصل احتكاك بين لاعب تشيلسي أنطونيو روديغير ولاعب مانشستر سيتي كيفن دي بروين داخل منطقة جزاء تشيلسي. الحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيح. التدخل ربما قوي نعم لكنه حصل بعد لعب روديغير للكرة ثم نزلت قدمه بشكل عفوي وغير مقصود على قدم دي بروين حيث لم يكن لروديغير خيارات كثيرة للهروب من هذا الإحتكاك والذي هو طبيعي فلا وجود لأي ركلة جزاء لمانشستر سيتي ولا حتى روديغير يستحق أي عقوبة إنضباطية.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 76 حيث قام لاعب مانشستر سيتي فيرناندينيو بلعب الكرة بيده ومنعها من دخول مرماه عقب تسديدة من تامي إبراهام. الحالة كانت واضحة وفيرناندينيو حرك يده بشكل واضح نحو الكرة ولعب دور حارس المرمى لكن الحكم القريب نوعا ما لم يتخذ أي إجراء بسبب قلة التركيز وبالتالي كان لزاما على حكم تقنية الفيديو أن يتدخل ويطلب من الحكم طرد اللاعب واحتساب ركلة جزاء لمصلحة تشيلسي وهو ما حصل فعليا بشكل مستحق لتشيلسي.