خرج لاعب ​برشلونة​، ال​تشيلي​ ​أرتورو فيدال​ عن صمته ليرد على الانتقادات التي طالته، بعد موقفه بسبب الأحداث التي تشهدها بلاده.

وأشار فيدال عبر حسابه بموقع "إنستغرام": "يمكنك التحدث وقول ما تريده عني، ولكن أنا من المدينة، وأنا من أحد الأحياء الأكثر فقراً في سانتياغو، واليوم أستطيع أن أقول إن ما أنا به بفضل الأشخاص الذين نشأوا معي وعاشوا مثلي".

وتابع: "وبالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم ذاكرة، الذين يهتمون بالألوان أكثر من المساواة في بلدنا، ولهذا أفعل ما أفعله بحياتي، أنا لا أتحدث، أنا حقيقي وربحت كل شيء بشكل حر".

بتصرف – محمد قصير