انضمت زوجة لاعب نادي ​مانشستر يونايتد​ ​انطوني مارسيال​، ميلاني الى الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في العاصمة الفرنسية ​باريس​، والتي كانت قد انطلقت في الولايات المتحدة الاميركية رداً على مقتل جورج فلويد، بينما كان المواطن الفرنسي اداما تراوري الذي كان قد قتل على يد احد عناصر الشرطة الفرنسية قبل اعوام.

وكانت ميلاني قد نشرت صورة لها على صفحتها على انستغرام في التظاهرة التي شارك فيها 20 الف شخص تحت عنوان "حياة السود مهمة"، كما وشارك في هذه التظاهرة لاعب باريس سان جيرمان لايفين كورزاوا.