عبّرت فرق ​ليفربول​ و​تشيلسي​ ونيوكاسل عن دعمهم لحركة "حياة الاشخاص من البشرة السوداء مهمة"، بعد وفاة المواطن الأمريكي جورج فلويد. وكان فلويد قد توفي في 25 ايار بعد أن أمسك به ضابط شرطة أبيض وضغط بركبته على رقبته ما ادى الى إختناقه، ولقد تم توجيه تهمة القتل لذلك الشرطي منذ ذلك الحين.
من جهتهم قام عدد من لاعبي ليفربول بما في ذلك جايمس ميلنر وفيرجيل فان دايك و آندي روبرتسون بنشر صور تُظهر الفريق على ركبة واحدة حول الدائرة المركزية في ملعب أنفيلد يوم الاثنين مع رسالة "الوحدة قوة".
وفريقي تشيلسي ونيوكاسل نشرا بدورهما صور تظهر تضامنهما.