إستنكر لاعبو نادي ​ليفربول​ الإنكليزي حادثة مقتل الأميركي من أصل افريقي ​جورج فلويد​ على طريقتهم من خلال تأدية حركة "حياة السود مهمة"، أثناء تدريبات الفريق على ملعب الأنفيلد.

ونشر الحساب الرسمي للريدز على تويتر صورة اللاعبين وهم يجثمون كل لاعب على ركبته حول دائرة منتصف الملعب، لتنفيذ الحركة المناهضة للعنصرية والتي عادت للظهور بعد مقتل فلويد على يد شرطي اميركي.

وعلّق الحساب الرسمي للنادي على الصورة بعبارة "في الإتحاد قوة" وذيلها بهاشتاغ ​#BlackLivesMatter​.

وأعاد معظم نجوم الفريق نشر الصورة على حساباتهم الشخصية تعبيراً عن تضامنهم مع الضحية وإستنكارهم للعنصرية.