تحدث الرئيس السابق لنادي ​برشلونة​ ​ساندرو روسيل​ عن الفترة التي امضاها في السجن والتي امتدت لعشرين شهرا.

كلام روسيل جاء في حديث مع إذاعة الكادينا كوبي: "كان هناك الكثير من الوقت للتفكير، حيث كنت أعيد اكتشاف نفسي لكن السجن مكان سئ بالتأكيد".

وتابع:"اكتشفت أشياء لا تصدق في السجن عن البشر مثل التضامن بين السجناء، لكن أن تفقد حريتك لهو أمر سئ".

وواصل:"إذا وجدت شخص يقول لك أن السجن جيد فهو يكذب وأنا بكيت هناك، لا أعتقد أنني مصاب بالاكتئاب ، ولكن ربما كنت أعرف ذلك".

واكمل:"إنه لأمر فظيع أنني سرقت عامين من حياتي، إذا كنت تموت وقدم لك طبيبًا عامين آخرين من العمر ، فستعطي كل شي".

واضاف:"عدت إلى السجن بعد ذلك بضع مرات لزيارة الأصدقاء الذين التقيت بهم هناك، وهم ليس لديهم عائلة أو من خارج إسبانيا وليس لديهم أشخاص لزيارتهم، لذلك ذهبت إلى هناك لمقابلتهم وإحضار بعض الأشياء مثل الأحذية الرياضية".

وتابع:" ​فلورنتينو بيريز​ لم يكن معي على اتصال بشكل مباشر، وإنما كان صديق لي، لم يستطع الاتصال بي لأنني غيرت رقم هاتفي".