أعلنت تقارير صحفية برازيلية عن تفاصيل جديدة بشأن اتهام ​نيمار​ بالتهرب الضريبي وقضية انتقاله من سانتوس إلى ​برشلونة​.

وأشارت التقارير إلى أن المحكمة الفيدرالية في سانتوس منحت أمرًا قضائيًا للمهاجم نيمار، وتعليق تحصيل الغرامة التي فرضتها مصلحة الضرائب التي ادعت أن اللاعب مدين بها وقدرها 88 مليون ريال برازيلي.

​​​​​​​

وسبق وتم تغريم نيمار بمبلغ 188 مليون ريال برازيلي في عام 2015، وتقول مصلحة الضرائب إنه حجب أكثر من 60 مليون ريال برازيلي عن الضرائب والمتعلقة بهذه العقود وفرضت عليه الغرامة بتهمة التحايل الضريبي.