يشعر قائد نادي ​برشلونة​ الارجنتيني ​ليونيل ميسي​، بسعادة كبيرة لاقتراب عودة النشاط الكروي في إسبانيا بعد التوقف القسري بسبب وباء كورونا الذي ضرب العالم، وعلقت جميع المباريات في اشبانيا منذ شهر اذار الفائت

وفي حديث صحفي قال ميسي: "سيكون الامر بالنسبة لنا مثل كاننا بدانا من جديد، خصوصا اننا نحاول في الوقت الحالي في استعادة لياقتنا البدنية مرة أخرى".

واضاف: "هذه العودة ستجعلنا نستعيد بعض اللاعبين المهمين الذين أصيبوا قبل فترة التوقف، هذا سيفيدنا كثيرا لإنهاء الموسم بقوة كبيرة".

وعن جهوزيته تابع قائلا: "كنت حريصا خلال التوقف للتدريب مرتين من اجل المحافظة على لياقتي البدنية، لأنني كنت أخوض مباراتين أسبوعيا قبل تعليق النشاط الكروي، والعودة إلى التدريبات أمر مهم لأنك تلتقي بالجهاز الفني وزملائك بالفريق وتتحدث معهم كل يوم، ويجب علينا الاعتياد على الوضع الجديد والتفكير في المستقبل".

وعن تأجيل بطولة كوبا أميركا: "انها خيبة امل كبيرة فيما يتعلق بي لكن القرار طبيعي واتفهمه جيدا في ظل ما نعيشه على الرغم من أنني كنت انتظره".

وختم قائلا: "لم يتوقع احد ان نعيش ما عشناه في الفترة الماضية بالطبع يوجد أوبئة عالمية تحدث بين فترة وأخرى لكن ليس من السهل علينا التعايش مع هذا الوضع، خاصة مع حالة القلق المسيطرة على الجميع لأننا نواجه فيروس غامض يهدد حياة الأفراد، وهذا ما يدفعك للسؤال متى ستعود مرة اخرى الى عملك ومتى سنعود إلى التدريبات وهذا أمر طبيعي لأي لاعب كرة قدم".