اوضح قائد نادي ​يوفنتوس​ ​جورجيو كيليني​ أنه لم يحدث خلاف بين لاعبي اليوفي، وذلك خلال الهزيمة أمام ​ريال مدريد​ في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2017 بواقع 4 – 1.

ونشرت صحيفة ماركا تصريحات اللاعب التي اتت على الشكل التالي: "كان هناك الكثير من الحديث عن خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، لم يحدث شيء غريب وكنا متعبين فقط، لماذا كنا قد توقفنا عن القتال بعد التعادل؟ لماذا؟ كان الأمر غير منطقيًا".

وأضاف: "لم يحدث شيء مثير بين شوطي اللقاء ولم يكن هناك خلاف، خسرنا لأننا مرهقون حيث دومًا ما تلعب تلك المباريات في وقت متأخر من الموسم".

واختتم: "لقد شعرنا بالإرهاق الشديد بعد الشوط الأول، بالكاد استطاع ماندزوكيتش المشي وكذلك الأمر بالنسبة لميراليم بيانيتش، حيث تمت معالجة الثنائي من إصابة في ركبتيهما بينما كان المدرب ماسيميليانو أليغري يتحدث، كنا نتنفس وقلنا لأنفسنا أننا سنعود، حيث كانت النتيجة 1-1 ولكن بعد ذلك إنهارت الأمور".