اعترف النجم الارجنتيني لنادي ​يوفنتوس​ غونزالو ​هيغواين​ بأنه يود إنهاء مسيرته مع ​ريفر بليت​ الأرجنتيني.

ويتبقى عام واحد على عقد البيبيتا مع السيدة العجوز، علما انه قضى معظم الموسم في بلده الام بسبب فيروس كورونا.

وقال هيغواين في تصريحاته لـ: "TyC Sports":" ريفر هو النادي الذي أعطاني كل شيء، ادائي تطور بفضله ومنحني فرصة اللعب في ريال مدريد، لكن الآن لا أعرف ما الذي سيحدث، عقلي هنا في يوفنتوس".

وأضاف:" فريق غالاردو مؤثر للغاية، ولديه الجودة والقوة، لقد لفت أنظار الجميع، وأفكر في العودة إلى ريفر وإنهاء مسيرتي هناك".

ومن جهة اخرى، تحدث صاحب الـ 32 عاماً عن "الجريمة" التي حصلت في نهائي كأس العالم في 2014 امام المنتخب الالماني، حيث اشار الى انه كان يستحق ركلة جزاء بعد التدخل العنيف من الحارس الالماني مانويل نوير الذي لامست ركبته وجه هيغواين دون امتلاكه الكرة قائلاً:" اعتقد انها جريمة".