لم يعد ​أدريان رابيو​ بعد إلى تورينو لاستئناف التدريب مع ​يوفنتوس​.

وتقول "كورييري ديللو سبورت" إن لاعب خط الوسط لا يزال في فرنسا وإلى جانب ​غونزالو هيغواين​، هما اللاعبان الوحيدان اللذان لم يعودا إلى إيطاليا مع تخفيف القيود بسبب فيروس كورونا.

وتشير الى أن والدة رابيو ووكيلها، فيرونيك، يسعيان بنشاط لتحقيق خطوة جديدة للاعب هذا الصيف.

وتم ربط لاعب ​مانشستر سيتي​ السابق بالعودة إلى إنكلترا، حيث تم ذكر كل من ​مانشستر يونايتد​ و​أرسنال​ و​توتنهام​ كوجهات محتملة.