تعتبر رياضة كرة القدم الاكثر تشويقا بالنسبة لباقي الرياضات اذ ان التشويق يستمر طوال دقائق المواجهة. خطأ واحد هدف واحد تمريرة واحدة او ركلة ركنية واحدة كافية لتغيير مصير القاب ونقل الكأس من يد قائد الى يد قائد اخر.

في هذا التقرير سنتحدث عن بعض المباريات التي ما زالت عالقة في ذهننا والتي حملت دقائقها او حتى لحظاتها الاخيرة تشويق لا مثيل له وتبدلت الامور قبل ثوان من اطلاق الحكم نهاية المواجهة.

نهائي دوري الابطال 1999 :

انه النهائي الكارثة للفريق الالماني بايرن ميونيخ والنعمة والامل الجديد للنادي الانكليزي مانشستر يونايتد. نهائي ​دوري ابطال اوروبا​ 1999 جمع بين بايرن ومان يونايتد على ملعب الكامب نو معقل برشلونة وتقدم البايرن 1 – 0 وكان متوجها نحو احراز اللقب ولكن هدفين متاخرين جدا من البديلين شيرينغهام وسولسكاير منحا اللقب للفريق الانكليزي وسط ذهول كبير من الحضور والمشجعين ولا ننسى نظرة ماتيوس على دكة البدلاء وهو مندهشا ومذهولا مما حدث.

نهائي مونديال 2010 :

انه نهائي مونديال افريقيا بين هولندا واسبانيا الذي قضى على امال الفريق البرتقالي لتحقيق اول لقب عالمي بالنسبة له. فبعد ان اضاع روبين العديد من الفرص السهلة تمكن اللاعب انييستا من تسجيل هدف الفوز قبل لحظات من انتهاء الوقت الاضافي مانحا بلاده اللقب العالمي على حساب هولندا.

نهائي دوري ابطال اوروبا 2014:

اذا سألت مشجعا ل​اتلتيكو مدريد​ ما هو الهدف الاكثر ايذاءا لك ولفريقك سيقول لك هدف سيرجيو ​راموس​ في نهائي دوري الابطال 2014 في اللحظات الاخيرة وخسارتنا اللقب.

بالتفاصيل الاغلب يعرفها تقدم اتلتيكو بهدف من خطا كاسياس ولكن راموس ومن ركنبة مودريتش في اللحظات الاخيرة سجل هدف التعادل براسية عجز عنها كورتوا وادخل الفريقان الى التمديد حيث سجل بايل ومارسيلو و​رونالدو​ 3 اهداف واهدوا فريقهم الريال اللقب العاشر في المسابقة بقيادة المدرب ​انشيلوتي​ ومساعده زيدان.

نهائي مونديال 2014 :

حمع نهائي ​كأس العالم 2014​ في البرازيل المنتخبان الارجنتيني بقيادة ميسي والالماني بقيادة هدافه ​توماس مولر​. المانيا وبعد سحقها البرازيل 7 – 1 في نصف النهائي رشحها الجميع لتخطي عقبة التانغو بسهولة الا ان المباراة النهائية كانت تسير صوب ميسي ورفاقه بالفرص التي اضاعها بالاسيو وهيغواين الا ان الامور بقيت متعادلة حتى دخل البديل غوتزه فرصة واحدة قبل لحظات من النهاية وسجل هدف الفوز للمنتخب الالماني الذي حقق اللقب على الاراضي البرازيلية.