رد نادي ​برشلونة​ في بيان رسمي على تصريحات، نائب الرئيس المستقيل، ​إميلي روسو​ الذي أشار إلى أن خزينة النادي الكتالوني تعرضت للسرقة.

وإعتبرت إدارة برشلونة أن تلك التصريحات لا أساس لها من الصحة مؤكدة أن النادي سيتخذ اجراءات قانونية ضد مطلقيها.

وجاء في بيان برشلونة "ينفى نادي برشلونة بشكل قاطع، قيامه بأي عمل يصنف على أنه فاسد، بعد الاتهامات الخطيرة التي لا أساس لها من الصحة، التي وجهها، إميلي روسو، وسيحتفظ النادي بحق رفع دعاوي جنائية تجاه هذه التصريحات".

وأضاف: "الشركة المسؤولة عن قضية وسائل التواصل الاجتماعي الميديا لدى PWC، لا تزال تحقق في الأمر، وسيتم الإعلان عن النتائج فور صدورها، والنادي سهل جميع المعلومات والوسائل التي من شأنها أن تساعد في العميلة".

​​​​​​​

وختم البيان "الاستقالات التي قدمها أعضاء مجلس الإدارة، جاءت نتيجة رغبة ​جوسيب ماريا بارتوميو​ إعادة تشكيل مجلس الإدارة والذي سيتم الانتهاء منه في الأيام القادمة".