رفع نائب رئيس نادي ​برشلونة​ المستقيل ​ايميلي روساود​ السقف بعد تقديمه استقالته من ادارة الفريق الكتالوني، حيث اعتبر روساود ان هناك فساد في عملية وسائل التواصل الاجتماعي والتي جرى في وقت سابق اتهام رئيس النادي ​جوسيبي ماريا بارتوميو​ بها، حيث تحدث روساود لراديو كادينا مؤكداً انه لا يعلم الى اي مدى تورط رئيس النادي بهذا الامر، وطالب روساود في التدقيق في الحسابات ومعرفة اذا ما كان الاشخاص الذين جرت معاقبتهم يستحقون العقاب من خلال معرفة كيف حصل هذا الامر، ليطالب بعدها جميع اعضاء ادارة البلوغرانا بتقديم استقالاتهم.