في خطوة مفاجأة قام ستة من اعضاء ادارة نادي ​برشلونة​ بتقديم استقالاتهم عند منتصف ليل منهم اثنين من نواب الرئيس الاربعة، وهم نائبي الرئيس ايميلي روساود وانريكي تومباس والمدراء سيلفيو الياس، جوسيب بونت، جوردي كالساميغليا، وماريا تيكسيدور، حيث اعتبر الاعضاء الستة ان النادي في خطر خاصة بعد الفضيحة التي كان خلفها رئيس النادي ​جوسيبي ماريا بارتوميو​ والتي تمثلت بالاستعانة بشركة علاقات عامة للحديث بشكل سلبي عن لاعبي الفريق.

وجاء في بيان الاعضاء الستة:" وصلنا الى نقطة لا يمكننا فيها الموافقة على الطريقة التي تدار بها الامور في الفريق، في وجه التحديات الكبيرة في المستقبل، خاصة في فترة ما بعد انتهاء فترة فيروس كورونا"، ليدعو بعد ذلك الى انتخابات مبكرة بعد ان كان من المقرر اقامة انتخابات الفريق في صيف العام 2021. علماً ان اعضاء ادارة برشلونة هم 18 عضواً وبعد استقالة 6 اصبح العدد 12 عضواً الى جانب الرئيس وهو ما يسمح باستمرار الادارة الحالية حتى تعيين اعضاء جدد دون فقدان النصاب في الاجتماعات.