اشار ​أدولفو مارين​ محامي اللاعب البرازيلي السابق ​رونالدينيو​ اقامة الاخير في البرارغواي غير محددة بعد.

كلام مارين جاء في تصريحات لصحيفة كلارين الأرجنتينية:" لا يمكننا معرفة المدة التي سيبقى فيها رونالدينيو في باراغواي هو يثق جدا في القضاء، ولهذا السبب قام بدفع الغرامة فورا".

وتابع:" "عرضنا إمكانية الإفراج بكفالة من قبل، لكن القاضي فهم أن التحقيق كان في بدايته، لذلك كان علينا أن ننتظر بعض التحقيقات الأخرى".

وواصل: "رونالدينيو احتفل بعيد ميلاده الأربعين في السجن، ولعب كرة القدم، ولم يعط أي انطباع بأنه متأثر بشأن ما يحدث له، إنه رجل مميز للغاية، هكذا رأيناه دائمًا".

واضاف: "فيما يتعلق بصرامة القانون، فهو متقبل أي شيء، كما أنه يعترف بأنه ارتكب خطأ، لأنه شخص متواضع، وقدوة لكل الأجيال التي تأتي بعده".

واتم مارين تصريحاته: "لا يمكن لرونالدينيو العودة إلى البرازيل، إلا بقرار من السلطات في باراغواي، بعد انتهاء فترة الإقامة الجبرية".