تحدث لاعب نادي ​برشلونة​ ​فرينكي دي يونغ​ عن إمتلاكه قميص ​لوكاس مورا​، لاعب ​توتنهام​ والذي يذكره بذكرى مؤلمة.

ونجح توتنهام فريق مورا بإقصاء فريق دي يونغ السابق أياكس أمستردام في النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا، من نصف النهائي، وسجل البرازيلي ثلاثة أهداف.

وأوضح دي يونغ في محادثة على وسائل التواصل الاجتماعي: "هذا في الواقع قميص بذكريات مؤلمة، إنه قميص لوكاس مورا، ربما تعرفه؟ هذا هو قميص المباراة الأولى، عندما فزنا مع أياكس ضد توتنهام".

وأضاف الهولندي: "في المقابل، قام مورا بتسجيل ثلاثة أهداف في الإياب، لذلك من المؤلم رؤية هذا القميص".