نبدا مع اهم الاخبار، حيث يفكر نادي ​​ريال مدريد​​ الاسباني في تخفيض رواتب اللاعبين والموظفين في النادي بعد ازمة فيروس ​كورونا​ التي أوقفت معظم النشاطات الرياضية في العالم، لينضم الى كل من ​​برشلونة​​ غريمه التقليدي و​​يوفنتوس​​ الايطالي والعديد من الاندية التي اقدمت على القيام بهذه الخطوة. وبحسب التقارير الصحفية الاوروبية فان ريال مدريد يرغب بالقيام بنفس الامر الذي قام به الاندية الاخرى وتخفيض رواتب اللاعبين، وتحديدا الفريق الأول لكرة القدم وكذلك السلة.

على صعيد متصل، واتفقت الأندية الألمانية من الدوريين الأول والثاني على تمديد تعليق المباريات حتى 30 نيسان على الأقل بسبب انتشار فيروس كورونا. وقال الرئيس التنفيذي للدوري كريستيان سيفرت: "نهدف إلى إنهاء الموسم بحلول 30 حزيران، ولا يزال هذا هو الوضع حتى اليوم. إذا كان من الممكن إجراء المباريات، فيمكن الافتراض أنه يجب بالضرورة أن تجري بدون مشاهدين، ربما في الموسم المقبل، وربما حتى نهاية العام".

وتحدثت صحيفة "ليكيب" الفرنسية عن مفاجأة من العيار الثقيل خلال الميركاتو الصيفي داخل أسوار ​ليفربول​ بحال قرر ​ساديو ماني​ الرحيل. وذكرت الصحيفة أن الريدز يفكر في ضم صفقة صادمة لجماهيره بالتعاقد مع جناح مانشستر سيتي، ​رحيم ستيرلينغ​، وإعادته للفريق مجدداً.

ايضا مع اخبار كرة القدم، حيث يفكر ​يوفنتوس​ في بيع النجم ​كريستيانو ​رونالدو​​ من أجل الإستفادة من العائد المادي لدعم خزائنه بسبب الأزمة التي تسبب بها تفشي ​فيروس كورونا​.وذكرت تقارير صحفية أن اليوفي يمكن أن يلجأ لبيع رونالدو، ويمكن أن تطلب الإدارة ما يصل إلى 62.5 مليون جنيه استرليني من أجل تحقيق التوازن في حساباته.

عربيا، طالبت أندية ​الإسماعيلي​ و​المصري البورسعيدي​ بإلغاء الدوري الممتاز بداعي الحفاظ على سلامة عناصر اللعبة من لاعبين ومدربين وجماهير بعد انتشار فيروس كورونا. وانضم الناديان الى نادي ​الزمالك​ الذي كان رئيسه ​مرتضى منصور​ أول المطالبين بإلغاء الموسم الحالي من الدوري حيث اعتبر في تصريحات سابقة إن استمرار منافسات الدوري في الموسم الحالي سيشكل تهديدا كبيرا على عناصر اللعبة في ظل تفشي انتشار الفيروس.

وفي الرياضات الميكانيكية، تعرّض مسشار فريق ​رد بُل​ هلموت ماركو للإنتقاد بعد ان كشف انه عرض فكرة وضع سائقي الفريق الذي يبلغ عددهم حوالي ال10 أشخاص في مخيم مع بعض كي يُصابوا كلهم بفيروس كورونا وهكذا يصبح لديهم مناعة ويمكنهم متابعة العام من دون قلق الإصابة. من جهته إنتقد عالم الكيمياء الحيوية دوي دي بور هذا الفكرة وقال لصحيفة De Limburger: "هذه مناقشة طبية وأخلاقية ولا أعتقد أن مدير الفريق يجب أن يرغب في المخاطرة بصحة موظفيه. إن كورونا لا يمكن التنبؤ مثل الأنفلونزا العادية. نحن نرى شباب يتمتعون بصحة جيدة يصابون ومنهم قد ماتوا".

متفرقات دولية:

- أعلن وزير الشباب والرياضة الجزائري سيد علي خالدي اليوم تأجيل ​دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط​ التي كانت مقررة بمدينة وهران غربي الجزائر بين 24 حزيران/يونيو والخامس من تموز/يوليو 2021 لتقام في عام 2022.

- فرض نادي ​شالكه​ الألماني، غرامة كبيرة على لاعبه المغربي ​أمين حارث​، بعدما خرق حالة الحظر المفروضة في ​المانيا​ بسبب إنتشار ​فيروس كورونا. وإحتفل حارث، بعيد ميلاد أحد أصدقائه في حانة تقدم "النرجيلة"، في وقت كان يجب أن تكون مغلقة.