يفكر ​يوفنتوس​ في بيع النجم ​كريستيانو رونالدو​ من أجل الإستفادة من العائد المادي لدعم خزائنه بسبب الأزمة التي تسبب بها تفشي ​فيروس كورونا​.

وتعتبر إيطاليا من أكثر الدول تأثراً بإنتشار الفيروس ما إنعكس سلباً على الأنشطة الرياضية في البلاد ولاسيما ​الكالتشيو​ وأنديته التي تعاني من صعوبات مادية.

وخفض يوفنتوس بالفعل أجور اللاعبين والمدربين بشكل كبير، حيث يعتقد أن التخفيض لامس الـ 70 بالمئة.

وذكرت تقارير صحفية أن اليوفي يمكن أن يلجأ لبيع رونالدو، ويمكن أن تطلب الإدارة ما يصل إلى 62.5 مليون جنيه استرليني من أجل تحقيق التوازن في حساباته.

وكان اليوفي ذكر في بيان بوقت سابق أن "الآثار الاقتصادية والمالية للتفاهم الذي تم التوصل إليه مع اللاعبين والمدربين إيجابية لنحو 90 مليون يورو للسنة المالية 2019/2020.