كشفت صحيفة "آس" الإسبانية، أن البرازيلي ​فيليب كوتينيو​ يعتبر الأكثر تضررًا في ​برشلونة​ بعد تخفيض الرواتب بسبب أزمة ​فيروس كورونا​، وذلك بعد أن تم تخفيض راتبه في ​بايرن ميونيخ​ 20%.

وكان البرزيلي يتقاضى 10.4 مليون يورو، لكنه سيحصل الآن على 8.8 مليون، وحسب ما أفادت الصحيفة، فأن تخفيض راتبه في برشلونة أيضًا سيؤثر بشكل كبير على قيمته السوقية.

وسيتم تخفيض راتب كوتينيو في برشلونة بنسبة 70%، لأنه ينتمي للفئة الأولى، في الأشهر المقبلة حتى نهاية الموسم علماً أنه مرشح بقوة للرحيل عن الكامب نو في الصيف بعد العودة من بايرن ميونيخ، بسبب عدم تمسك النادي الألماني بخدماته وهو مطلوب في عدة نوادي إنكليزية.