اجرى موقع bleacherreport بحثًا تضمن أبرز 15 مهاجماً في العالم، تولى كتابته الصحافي SAM TIGHE حيث تمكّن من استرجاع أفضل الاوقات في مسيرتهم الكروية بعد ان نجحوا في قيادة فرقهم ومنتخباتهم الى المجد، بالاضافة الى امتاع المشاهدين في العالم ومنهم ​ليونيل ميسي​ وكريستيانو رونالدو و​نيمار​ ... ووفق ما ترجمته صحيفة "السبورت" الالكترونية، فإن كاتب المقال واجه مهمة كانت صعبة للغاية من اجل تخفيض العدد الى 15 ، حيث فشلت اسماء كبيرة أمثال باولو ديبالا وبيار ايمريك اوباماينغ وتيمو فيرنر في التواجد في هذه اللائحة نظراً لمدى الجودة الكبيرة في الاسماء المطروحة...

* ليونيل ميسي 2012 (برشلونة):

قدم ليونيل ميسي كرة قدم ساحرة حيث امتع الجميع من محبيه الى معارضيه. الكثير تحدث عن نجومية الارجنتيني، ولكن ارقامه وفعاليته على ارض الملعب سطرت مفاهيم جديدة في عالم كرة القدم. وفي كل موسم يتحسن ميسي جزئياً وليس فقط بتسجيل الاهداف، وإنما ايضاً بصناعتها. وفي المواسم السابقة نجح في فرض نفسه كرقم صعب في الضربات الحرة، وقاد ميسي برشلونة الى العديد من الانجازات والالقاب ونجح في قلب المعادلة مع الغريم ريال مدريد حيث اصبح برشلونة الافضل في المواجهة الثنائية بين الفريقين الغريمين. فبعد تفوق كبير للمرينغي، اتى عهد ميسي ليقلب المعادلة ويصبح البلوغرانا الافضل في الصراع الثنائي. ولعلّ ابرز موسم قدمه الارجنتيني كان موسم 2011-2012 حيث سجل "البرغوث" 73 هدفاً ونجح في صناعة 31 هدفاً. وفي موسم 2012 بكامله، نجح في تسجيل 91 هدفاً ليكسر رقم غيرد مولر التاريخي والذي سجله الالماني في عام 1972 والبالغ 85 هدفاً في موسم واحد.

* لويس ​سواريز​ 2013 (ليفربول):

هناك سبب معين دفع بنادي برشلونة الى تقديم مبلغ خيالي لضم المهاجم لويس سواريز من ليفربول بعد الاداء المميز الذي قدمه عام 2013، حيث تمكن من تسجيل 31 هدفاً في البريمييرليغ وصناعة 17

تمريرة حاسمة، رغم غيابه 5 مباريات بسبب الايقاف. وفي موسمه الاول مع برشلونة، قدم لويس سواريز اداء رائعا حيث تمكن من خطف صدارة الهدافين امام العملاقين ميسي وكريستيانو رونالدو بتسجيله 40 هدفاً.

* روبرت ليفاندوفسكي 2020 (بايرن ميونيخ):

يعدّ روبرت ليفاندوفسكي افضل لاعب في المركز رقم 9 في العالم حالياً، حيث قدّم في السنوات الاخيرة مستوى ثابتا. وفي كل موسم يتفوق على نفسه بتسجيله الاهداف المميزة وقيادة ناديه بايرن ميونيخ الى القمة في الدوري لسبعة مواسم متتالية. ويُمكن القول ان تسجيله 5 اهداف في شباك فولفسبورغ عام 2015 في 9 دقائق امر جنوني، كما أنّ الاداء الذي يقدمه في العام الحالي خرافي رغم تقدمه في العمر (31 سنة) حيث نجح في تسجيل 39 هدفاً حتى الآن، وهو ساعد النادي البافاري على تصدر الدوري واوصله الى نصف نهائي كأس المانيا وقاده الى الدور الـ16 من دوري الابطال، كما تصدر المهاجم البولندي ترتيب الهدافين في الدور الاول.

* نيمار لا ريمونتادا (برشلونة):

كل موسم من المواسم الاربعة التي قضاها نيمار مع برشلونة يعتبر ناجحاً. ولعلّ عام 2014-2015 والفوز بالثلاثية مع الفريق الكتالوني ومنها دوري ابطال اوروبا يعتبر موسماً خارقاً، ولكن موسم 2017 والريمونتادا الشهيرة التي قضى بها البرازيلي على فريقه الحالي باريس سان جيرمان الفرنسي يعتبر امراً خرافياً حيث أطلق عليه THE NEYMAR SHOW . وتمكن البرازيلي من حمل برشلونة للعودة الى اللقاء ليحسم الفريق تأهل بعد تخلفه ذهاباً وبواقع 4-صفر، ليفوز اياباً بواقع 6-1. وتمكن نيمار من تسجيل وصناعة الاهداف ليقود البرشا الى فوز تاريخي، مما دفع بالفريق الباريسي الى شرائه بمبلغ خيالي بلغ 222 مليون يورو.

* ​ايدين هازارد​ 2015 (تشيلسي):

قدم ايدين هازارد اداءً مميزًا مع البلوز تشيلسي، وكان افضل لاعب لديهم في السنوات التي لعب بها في عداد الفريق الانكليزي. وفي العام 2017، برز بشكل لافت مع المدرب انتونيو كونتي ونجح في تحقيق لقب البريمييرليغ، بالاضافة الى تقديمه مستوى رفيعاً مع منتخب بلجيكا في كأس العالم 2018 وحصول الشياطين الحمر على المركز الثالث في المونديال. ولكن ذروة اداء اللاعب البلجيكي كانت في عام 2015 تحت قيادة المدرب جوزيه مورينيو، حيث قدم هازارد موسمًا استثنائيًّا نجح في خلاله من تحقيق الالقاب وبعثرة دفاعات الفرق الانكليزية عبر تسجيل الاهداف وصناعتها.

* كريم ​بنزيما​ 2014 (ريال مدريد):

قدم كريم بنزيما اداءً خرافيًّا في العام 2014 حيث كان صلة الوصل بين كريستيانو رونالدو وغاريث بايل ليشكلوا آنذاك ما يسمى بالـ BBC. وبذل الفرنسي تضحيات كبيرة حيث نجح في قراءة اللعب والقيام بما عليه دون انانية. وبعد رحيل رونالدو عن الملكي، اختلف مستوى بنزيما بشكل كبير عن الاوقات التي لعب بها الى جانب النجم البرتغالي، حيث كان الداعم الابرز للدون في تسجيل الاهداف عبر تمريراته الحاسمة، كما أنّ بنزيما نجح في تحقيق دوري الابطال عام 2014 مع الفريق الملكي ( LA DECIMA). وفي كأس العالم 2014 ، قدم اداءً مميزًا مع منتخب بلاده فرنسا وكان الخروج في ربع النهائي امام ابطال العالم المانيا نهاية حقبة بنزيما مع الديك الفرنسي.

* ​محمد صلاح​ 2018 (ليفربول):

نجح النجم المصري محمد صلاح في موسمه الاول مع الريدز في اثبات نفسه بقوة، حيث تمكن من تسجيل 44 هدفاً في جميع المسابقات (32 هدفاً في البريمييرليغ)، بالاضافة الى صناعة 16 تمريرة حاسمة. وكان المنافس الابرز مع ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على الكرة الذهبية، وتمكن صلاح من تحويل ليفربول الى قوة كبيرة في اوروبا، ولعل افضل مباراة لعبها كانت امام فريقه السابق نادي روما في دوري الابطال حيث سجل ثنائية ونجح في صناعة هدفين، وبعدها سجل رباعية في مرمى واتفورد.

* ساديو ماني 2019 (ليفربول):

قدم ساديو ماني اداءً كبيرًا مع فريقه ليفربول في عام 2019 حيث نجح في فرض نفسه بجدارة ليصبح قوة كبيرة في هجوم الريدز، وساعد كتيبة المدرب يورغن كلوب على تحقيق 9 انتصارات متتالية ليتواصل الصراع مع مانشستر سيتي من اجل تحقيق لقب البريمييرليغ، في ظل تسجيل مانيه للأهداف وقيامه بتمريرات حاسمة. ولعل افضل مباراة قدمها السنغالي كانت امام بايرن ميونيخ في اياب الدور الـ16 من دوري ابطال اوروبا حيث سجل هدفًا هزّ به مرمى الحارس مانويل نيوير ليحقق الريدز فوزًا ثمينًا في الاليانز ارينا ويذهب نحو النهائي ليتوّج باللقب الاوروبي.