أشار رئيس نادي ​برشلونة​، ​جوسيب ماريا بارتوميو​ إلى أن لاعبي الفريق وعلى رأسهم القائد ​ليونيل ميسي​، أظهروا موقفًا إيجابيًا تجاه اقتراح تخفيض الرواتب بنسبة 70%.

وصرح بارتوميو لصحيفة "سبورت" الإسبانية: "منذ اللحظة الأولى، قال ميسي إنه يجب القيام بذلك، وهي لفتة تُظهر التزامه تجاه النادي، قادة الفريق الأول اقترحوا التخلي عن 2% أخرى من الرواتب من أجل تعويض عمال النادي المتأثرين بقرارات الحكومة".

وأضاف: "اللاعبون استنكروا محاولات لزيادة الضغط عليهم؟ ربما أزعجهم أشياء قالها الناس داخل وخارج النادي، فهم لا يملكون جميع المعلومات، لكن المفاوضات حول تخفيض الرواتب أجريت فقط من قبلي أنا و​أوسكار غراو​ ولم نقل أي شيء".

وتابع بارتوميو: "كنا سنكون إدارة غير مسؤولة إذا لم نقم بهذا التخفيض، فالوضع الاقتصادي صعب، ويجب اتخاذ جميع التدابير لحماية النادي، برشلونة لم يكن في خطر، فهو النادي صاحب أكبر دخل في العالم، لكن تقليل النفقات كان للتكيف مع الوضع، وسنعود لطبيعتنا مرة أخرى بعد انتهاء ذلك الوضع".

​​​​​​​

وختم: "لا نريد أن نلعب خلف أبواب مغلقة، ولن نلعب مباريات كل 48 ساعة، وأعتقد أننا لن نلعب المباراة الأولى حتى نهاية حزيران على الأقل، وهذا هو السيناريو الذي نفكر فيه الآن".