أكد لاعب ​آرسنال​ السابق، ​باكاري سانيا​ شعوره بالإحباط من تصريحات ​سيسك فابريغاس​، الذي اتهم فيها لاعبي الغانرز باللامبالاة.

وهاجم فابريغاس سابقاً عقلية لاعبي آرسنال خلال فترته كقائد للفريق مستثنيًا فقط ​سمير نصري​ وروبين فان بيرسي.

وصرح باكاري لموقع "غول" العالمي: "فوجئت بقراءة هذه التصريحات، واندهشت منه؛ لقد كان أحد قادة هذا الفريق، وكلاعب وقائد حقيقي لا يجب أن تتحدث بهذه الطريقة عن ناديك".

وأضاف الفرنسي: "فوجئت منه لأنه رجل لطيف، هذا لا يغير أي شيء، لكنني اندهشت بعض الشيء، أرسنال هو النادي الذي صنعه، لذا قوله إن اللاعبين خلال تلك الفترة لم يكونوا في نفس مستواه أمر قاسي بعض الشيء".

وتابع باكاري: "في ذلك الوقت كانت الصحافة تتهمه بأنه لا يعمل بشكل كافِ ولا يقدم المساندة الدفاعية، وكان من الممكن أن يقول اللاعبون وقتها.. يجب أن تركض أكثر، وربما كان سبب عدم فوزنا خلال فترتنا، أننا لم نمتلك هذه الروح، ولم نعمل على هذه الدفعة الإضافية الصغيرة".

​​​​​​​

وختم: "أنا لا اتفق مع تصريحات فابريغاس، أنه رأيه وهو حر في ذلك، ولكننا عشنا جميعًا لحظات جيدة وأخرى سيئة، لست متأكدًا من أنه كان يقدم مستويات رائعة مع آرسنال دائمًا، إنه لاعب عظيم، ولديه جودة مذهلة، ولكن ربما كان بعض الناس يتوقعون المزيد منه".