علّق النجم البرازيلي، ​ريفالدو​، على اعتقال مواطنه ​رونالدينيو​، في ​باراغواي​.

وصرح ريفالدو لصحيفة "آس" الإسبانية: "لم أتحدث إليه منذ اعتقاله في باراغواي، لكنني أتمنى أن ينتهي كل شيء في أقرب وقت ممكن، من المزعج أن يقضي ذكرى عيد ميلاده محتجزًا في السجن داخل بلد أجنبي، لكنني مقتنع أن عندما ينتهي كل هذا، سيخرج رونالدينيو أقوى من الأول".

وكشف ريفالدو السر وراء هدف رونالدينيو في مباراة ​إنكلترا​ ب​مونديال 2002​: "فزنا في تلك المباراة 2-1، وقام رونالدينيو بتمرير كرة الهدف الأول الذي أحرزته ونجح في تسجيل الثاني، كان هدفًا تاريخيًا، لقد قام بتسديد الكرة من مسافة بعيدة جدًا من ركلة حرة مباشرة وخدع سيمان".

وختم ريفالدو: "بعد المباراة سألته عن الهدف، وأخبرني أنه درس سيمان جيدًا قبل المباراة، ويعرف أنه يميل إلى اتخاذ خطوتين إلى الأمام في هذا النوع من الركلات الثابتة، لذلك كان يخطط لمفاجئته وهو ما فعله".