كشف موقع جيانلوكا دي مارزيو بالاضافة إلى عدة تقارير صحافية أخرى عن ثاني الحالات المُصابة في نادي ​برشلونة​ ب​فيروس كورونا​ المستجد.

وكانت صحيفة "موندو ديبورتيفو" قد أكدت قبل أيام إصابة كشاف برشلونة في البرازيل، أندريه كوري، بفيروس كورونا إلى جانب زوجته ولكن حالتهما مستقرة ولم يكونا بحاجة للدخول إلى المستشفى.

واليوم، تعرض رئيس القسم الطبي بالنادي، رامون كانال، للإصابة بهذا الفيروس، كما تعرض الطبيب الخاص بفريق كرة اليد، جوسيب أنتوني غوتيريز، للإصابة، وكلاهما يتلقيان العلاج المناسب للتعافي من هذا الوباء.