مع التداعيات الكبيرة الذي أحدثها فيروس كورونا حيث ألغت الاتحادات الوطنية جميع النشاطات الرياضية والاجتماعية في بلادها.

ها هي روسيا البيضاء (أو ما تُعرف ببيلاروسيا) وبشكل رئيسها ​الكساندر لوكاشينكو​ تتحدى فيروس كورونا حيث يواصل ​الدوري البيلاروسي​ عجلته، وقد جمعت قمة الدوري بين ناديي ​باتي بوريسوف​ بمواجهة اينيرجيتيك في قمة الدوري، ورفض رئيس البلاد تعليق الدوري بالرغم من إثبات 51 حالة مصابة بفيروس كورونا في بلاده وعبّر في آخر تصريح له بقوله: " الجميع يعمل في الأرض والأرض تشفي جميع الأمراض".

ويتحدث نجم برشلونة وارسنال السابق ​الكساندر هليب​ عن الموضوع قائلاً: "الآن الجميع يشاهد الدوري البيلاروسي، عندما أغلق اتحاد الهوكي في الولايات المتحدة الموسم، معظم اللاعبين توجهوا الى روسيا للعب، ربما نشاهد ​ليونيل ميسي​ وكريستيانو ​رونالدو​ يلعبون في الدوري البيلاروسي اذا ارادوا متابعة لعب كرة القدم، انه المكان الوحيد الذي يمكن فيه ان تلعب كرة القدم.

وأضاف: "ان الاتحاد الاوروبي نجح في حماية اللاعبين عبر ايقاف دوري الابطال والدوري الاوروبي، ولكن في بيلاروسيا كأنهم لا يأبهون من امكانية انتشار فيروس كورونا حيث أجد الحركة طبيعيّة، وربما ينتظر رئيس البلاد بعض الوقت لإعلان حالة الطوارئ ولكن في الوقت الحالي لا يوجد أي شيء يخيف أبناء البلد مع الاشارة الى أنني أعتني بعائلتي بشكل كبير ببقائنا في المنزل ولا نخرج إلا عند الضرورة القصوى".