كشف ​لوكا كيليان​ مدافع فريق ​بادربورن​ واول لاعب في ​الدوري الألماني لكرة القدم​ (بوندسليغا) تظهر نتيجة اختباره إيجابية لفيروس كورونا ، تفاصيل معاناته خلال محنته .

واشار كيليان في مقابلة نشرتها صحيفة محلية : "بدأت الأمور مع شعور بحساسية في الحلق، وفي اليوم التالي بدأت أشعر بأوجاع في الرأس لكني واظبت على التدريب".

واضاف انه بعدها بيوم بدأ يشعر صعوبة في التنفس ثم أصبح الأمر أقوى في اليوم التالي حرارة مع رجفة قوية و في تلك اللحظة شعر فعلاً بالخوف للمرة الأولى استمر الأمر 4 أيام قبل أن تنخفض حرارته ثم بدأ يشعر بتحسن تدريجي من يوم إلى يوم .

يذكر ان كيليان لم يدخل المستشفى للعلاج لأن والدته ممرضة وقد اهتمت به في منزلهم.