ضمن فعاليات الجولة 27 من منافسات ​الدوري الاسباني​ "​الليغا​"، حقق نادي ​ريال مايوركا​ فوزاً ثميناً امام ​ايبار​ وبواقع 2-1 ورغم الفوز الا ان مايوركا ما زال قابعاً في المركز الـ18 ولكنه اقترب اكثر من ايبار ليتشعل صراع المراكز الاخيرة بين العديد من الفرص من اجل تجنب الهبوط.

وكان الشوط الاول قوياً ومثيراً بين الجانبين وبدأ لاعبو ايبار بقوة حيث نجحوا في تهديد مرمى ريال مايوركا في العديد من المناسبات ولاحت لاصحاب الارض العديد من الفرص الخطرة وحرم القائم ايبار من هدف التقدم بعد تسديدة قوية من كوتي ولكن تسديدة الاخير ارتطمت بالقائم، واعتمد لاعبو مايوركا على الهجمات المرتدة والتي شكلوا بها بعض الخطورة على مرمى ايبار ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم ورغم سيطرة لاعبي ايبار الا ان ابناء المدرب مينديلبار فشلوا في هزّ الشباك حيث تألق الحارس مانولو رينا في التصدي لمحاولات الخصم، وفي الدقيقة 42 تمكن لاعب مايوركا دانيال رودريغيز من خطف هدف التقدم لفريقه لينتهي هذا الشوط بتقدم ريال مايوركا وبواقع 1-0.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة قوية من قبل لاعبي ايبار حيث حاولوا الضغط بقوة على مرمى مايوركا وتحصّل مهاجم ايبار تشارلز على فرصة مميزة لخطف هدف التعادل ولكن دفاع مايوركا نجح في التصدي له في اللحظة الاخيرة ليحرمه من هدف محقق، وبعدها لجأ المدرب مينديلبار الى اجراء التبديلات في صفوف فريقه حيث دفع بأوراقه الهجومية الى الامام وبدوره اعتمد لاعبو مايوركا على الهجمات المرتدة واهدر كوشو فرصة ذهبية لمايوركا لخطف هدف ثاني ولكن تسديدته جانبت القائم، وحاول لاعبو ايبار استغلال الفرص التي سنحت لهم لخطف هدف التقدم ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن اصحاب الارض، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن تاكيفوسا كوبو من خطف هدف ثاني لمايوركا في الدقيقة 78 بعد تمريرة حاسمة من اليخاندرو بوزو وبعدها نجح لاعبو ايبار من تقليص الفارق في الدقيقة 92 عبر بيدر بيغاس لتنتهي المباراة بفوز ريال مايوركا وبواقع 2-1.