أكدت تقارير صحفية اختراق مقرصن "هاكر" حساب مدرب ​مانشستر سيتي​، الإسباني ​بيب غوارديولا​.

وذكرت صحيفة "ذا صن" الإنكليزية أن المقرصن كان يعمل في مجال التكنولوجيا مع السيتي وإخترق حساب بيب وحاول بيع الرسائل الخاصة به مقابل 100 ألف جنيه إسترليني.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإسباني كان يخطط لضم الثنائي ​ماتياس دي ليخت​ واليوناني ​سوكراتيس​ موضحة: "حصل المخترق على أرقام عدة لاعبين وبريدهم الإلكتروني من على هاتف غوارديولا من بينهم ثنائي النادي السابق ​جو هارت​ وفينسنت كومباني".

وصرحت متحدثة باسم مانشستر سيتي: "لم نكن نعلم بالجرائم التي قام بها أثناء عمله معنا بالنادي ونعتذر على أنه كان ضمن مؤسستنا في يوم من الأيام".