يبدو ان خسارة فريق ​يوفنتوس​ الايطالي امس امام ليون الفرنسي في ذهاب دور الـ 16 من دوري الابطال قد دقت ناقوس الخطر بشأن مستقبل ماوريسيو ساري.

ساري منذ بداية الموسم ورغم تصدره الدوري الإيطالي، أصبح مستقبله مجهولًا وقد تتم إقالته خلال الفترة المقبلة بسبب تذبذب مستوى الفريق.

ووفقاً لصحيفة "ريبوبليكا" الإيطالية، فأن قادة يوفنتوس قد نفذ صبرها على ماوريسيو ساري، والذي حصل على الدعم الكامل من الإدارة، الا ان النتائج السيئة الأخيرة جعلت أندريا أنيلي رئيس النادي يفكر في إقالته.

اليوفي لا يزال مرتبطًا بالمدرب ماسيمليانو ​اليغري​ الذي لم يتول قيادة أي فريق منذ رحيله في ايار الماضي.

واضافت الصحيفة ان اليغري مرتبط بالعودة لقيادة البيانكونيري بسبب سوء نتائج ساري.