يبدو مدرب ​مانشستر سيتي​، ​بيب غوارديولا​، مقتنعا بأنه سيتم إلغاء حظر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على النادي.

وسيواجه أبطال ​الدوري الإنكليزي الممتاز​ ريال مدريد على ملعب برنابيو مساء اليوم في ما قد تكون آخر فرصة للمدرب الكاتالوني لتقديم أكبر جائزة لكرة القدم لنادي الاتحاد.

وسيبدأ الحظر الموسم المقبل، وهو العام الأخير من عقد غوارديولا الحالي.

وقال: "كنا موضع شك لفترة طويلة، ولدينا الحق في الاستئناف. أنا أثق مع الناس في ناديّ، وهم يشرحون الأسباب، أظهروا لي الحجج والدليل. نحن متفائلون أنه إذا استحقينا أن نكون في ​دوري أبطال أوروبا​، فيمكننا القيام بذلك في الموسم المقبل".