انتهت مباراة ​نابولي​ الإيطالي و​برشلونة​ الإسباني بالتعادل 1-1 في ذهاب الدور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي جرت على ملعب سان باولو في مدينة نابولي الإيطالية. المدير الفني لنابولي جينارو غاتوزو لعب المباراة بالرسم التكتيكي 4-1-4-1 مع دريس ميرتينز كمهاجم وحيد بينما لعب برشلونة مع مدربه كيكي سيتيين بالرسم التكتيكي 4-3-3 مع الثلاثي ليونيل ميسي، أرتورو فيدال وأنطوان غريزمان في خط الهجوم.

الشوط الأول:

كما كان متوقعا، بدأ برشلونة المباراة مستحوذا على الكرة مع سيطرة تامة في خط وسط الملعب وسعي إلى بناء اللعب المنظم من الخلف عبر التمريرات القصيرة مقابل تراجع من لاعبي نابولي إلى منتصف ملعبهم لاستيعاب بداية برشلونة الهجومية المتوقعة مقابل الإعتماد على الهجمات المرتدة لمد رأس الحربة ميرتينز بالكرات في العمق الدفاعي لبرشلونة. سيطرة برشلونة استمرت على الكرة إنما من دون خطورة حيث كان الفريق يعاني في اختراق دفاعات نابولي وتقارب خطوطه ما ضيق المساحات كثيرا فيما بدأ لاعبو نابولي بالحصول على المساحات في الهجمات المرتدة رغم استمرار أفضلية البرسا الواضحة من ناحية الإستحواذ والتي وصلت إلى 75 % نتيجة قيام لاعبي البرسا بالضغط العالي وافتكاك الكرة بشكل سريع إنما مع ضياع هجومي وفشل تام في استلام الكرات بالثلث الأخير من ملعب نابولي الذي نجح عند الدقيقة 30 في تسجيل الهدف الأول عبر ميرتينز من تسديدة متقنة. بعدها، سعى برشلونة إلى إظهار ردة فعل هجومية سريعة، عبر محاولة فتح الملعب عبر طرفي الملعب ولعب الكرات العرضية لكن لاعبي نابولي نجحوا في التعامل بشكل مميز مع هجمات برشلونة الغير منظمة أصلا لينتهي الشوط الأول من المواجهة بتقدم نابولي 1-0.

الشوط الثاني:

الأمور في الشوط الثاني لم تتغير في البداية مع استمرار سيطرة برشلونة على الكرة والعشوائية في بناء الهجمات ليضطر مدرب نابولي غاتوزو في إجراء تبديل إضطراري بدخول مهاجمه ميليك مكان ميرتينز المصاب فيما تدخل سيتيين مدرب البرسا وأدخل آرثر مكان راكيتيتش في خط الوسط لإعطاءه بعدا هجوميا أكبر لينجح بعدها غريزمان عند الدقيقة 57 في استغلال هفوة دفاعية في التغطية عند دفاع نابولي ويعدّل النتيجة التي أصبحت 1-1. بعد ذلك، عاد نابولي للتحرك هجوميا وهو استغل بطء مدافعي البرسا للقيام ببعض الهجمات الخطرة مستغلا البطء الدفاعي لبرشلونة والذي استمر بعشوائيته الهجومية مع غياب القدرة على التحرك الهجومي الجيد بسبب استمرار لاعبي نابولي في انتشارهم الدفاعي الجيد وهدوئهم بالتعامل مع كرات البرسا العرضية ليقوم غاتوزو بالدفع ببوليتانو مكان كاليخون ثم آلان مكان ديمي حيث كان الهدف هو الحفاظ على اللعب الدفاعي الجيد وإعطاء خط الوسط حيوية أكثر فيما لم يقم سيتيين بأي تبديل آخر قبل الدقيقة 87 بإدخال فاتي مكان غريزمان على الرغم من معاناة برشلونة في صناعة اللعب الهجومي والتفكك الواضح بين خطوط الفريق الثلاثة لتمر الدقائق المتبقية دون أي شيئ يذكر وينتهي اللقاء بتعادل إيجابي 1-1 بين الفريقين.

ملاحظات عامة:

لم يكن نابولي خصما سهلا على الإطلاق وهو حاول تصعيب الأمور على برشلونة قدر الإمكان، وهذا يعود بالدرجة الأولى إلى الخطة التي وضعها مدرب نابولي غاتوزو لهذه المواجهة حيث بدا الفريق مميزا للغاية في مسألة الترابط الدفاعي مع وجود خط دفاعي خماسي في وسط الملعب حمى الرباعي الدفاعي في الخط الخلفي وضيّق المساحات كثيرا على لاعبي برشلونة ولولا الخطأ الذي اركتبه الظهير الأيسر روي في التغطية بلقطة هدف برشلونة، لكان الفريق قد نجح بشكل تام في تحجيم برشلونة هجوميا.

ما زال برشلونة يبدو مع سيتيين من دون أي طعم ولا لون هجوميا وهذا بدا من خلال العشوائية الواضحة في اللعب الهجومي والإعتماد على المبادرات الفردية من دون أي جمل تكتيكية وهجومية واضح وهذا ما جعل من استحواذ برشلونة الكبير على الكرة والتي وصلت على مدار الشوطين إلى 67 % سلبية حيث سدد الفريق مرتين فقط على مرمى نابولي مع ضياع تكتيكي واضح وتوظيف غير جيّد من المدرب للاعبيه وهذا تجلى بإشراك فيدال لاعب الوسط في مركز الجناح الأيمن والإبقاء على الشاب فاتي في مقاعد البدلاء وإشراكه بشكل متأخر في المباراة.