شهد يوم السبت 23 مباراة في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى مع العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل والتي سنتوقف في هذا التقرير عند أبرزها ونشرحه من زاوية قانونية وذلك حسب آخر تعديلات وتوضيحات الإتحاد الدولي للعبة.

تشيلسي​ 2-1 ​توتنهام​ هوتسبير ( المرحلة 27 من الدوري الإنكليزي / الحكم الإنكليزي مايكل أوليفير ):

الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 15، مع تسجيل أوليفييه جيرو هدف تشيلسي الأول ومطالبة توتنهام بوجود تسلل، قرار الحكم المساعد الثاني باحتساب الهدف صحيح فجيرو لحظة استلامه الكرة من زميله جورجينيو كان على نفس الخط مع ثاني آخر مدافع من توتنهام وبالتالي الأفضلية هنا للمهاجم وقرار الحكم المساعد مميز ودقيق ويعود إلى تمركزه الجيد وتركيزه العالي.

الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 51، وهي أثارت جدلا كبيرا بعد تدخل لاعب توتنهام لي سيلسو على قدم أزبيلكويتا. الحكم أوليفير لم يقدر الحالة كما يجب وهي تستحق الطرد لأنها لعب عنيف فدي سيلسو نزل بقوة على ساق أزبيلكويتا وداس بمسامير حذاءه على ساق لاعب تشيلسي في تدخل عنيف يستحق وبكل وضوح بطاقة حمراء مباشرة لكن أوليفير لم يقدر الحالة كما يجب والغريب أن حكام تقنية الفيديو راجعوا الحالة واعتبروا أنها لا تستحق بطاقة حمراء وهو أمر مستغرب للغاية لأن هذه الحالة تعتبر سهلة ولا ينبغي التفكير فيها كثيرا، بطاقة حمراء والأمور سهلة.

ليستر سيتي​ 0-1 ​مانشستر سيتي​ ( المرحلة 27 من الدوري الإنكليزي / الحكم الإنكليزي بول تيرني ):

الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 60، حيث طالب مانشستر سيتي بركلة جزاء بعد لمسة يد على مدافع ليستر دينيس برات، لكن الحكم أمر بمتابعة اللعب وقراره خاطئ، الكرة كانت مسددة باتجاه المرمى ويد برات كانت بعيدة عن جسده وجعلت الجسم يبدو أكبر وهنا تدخل حكم تقنية الفيديو وطلب من الحكم احتساب ركلة جزاء للسيتي لكن القرار كان منقوصا فبرات كان يستحق الإنذار بسبب أن التسديدة متجهة على المرمى أي أنه منع فرصة واعدة.

سبال – ​يوفنتوس​ ( المرحلة 25 من الدوري الإيطالي / الحكم الإيطالي فريديريكو لا بينا ):

شهدت المباراة حالة وحيدة عند الدقيقة 65، حيث طالب سبال بركلة جزاء بعد احتكاك بين روغاني مدافع يوفنتوس ومهاجم سبال سيموني ميسيرولي. الحكم أمر بمتابعة اللعب مشيرا إلى أن التدخل كان من روغاني على الكرة لكن الإعادة أظهرت غير ذلك، فروغاني لم يصب الكرة بل أصاب بشكل مباشر قدم لاعب سبال الذي استحق الحصول على ركلة جزاء وهذا ما طالب به حكم تقنية الفيديو الذي تدخل وطلب من الحكم تصحيح قراره الخاطئ ومنح سبال ركلة جزاء وهذا ما حصل بالطبع.