عقد مجلس إدارة نادي ​برشلونة​ الاسباني اجتماعًا لدرس الأزمة التي حصلت في النادي مؤخرا ومفادها تعاقد الرئيس جوزيب ماريا ​بارتوميو​ مع أحد الشركات من اجل تشويه سمعة نجوم الفريق ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الاجتماع شهد توترًا كبيرًا وخلص الى امكانية فرض الاستقالة على بارتوميو او حتى الدعوة لانتخابات مبكرة.

ووفقًا لمصادر مقربة فان مجلس الادارة فقد ثقته ببارتوميو وسيحاول نائبا الرئيس إميلي روس، وكاردونر، إقناع بقية المسؤولين بفرض الاستقالة على بارتوميو وإجراء انتخابات مبكرة هذا الصيف.