كشفت صحيفة لاغازيتا ديلو سبورت عن بعض الكواليس الذي حصلت بعد مباراة ​ميلان​ وتورينو يوم الإثنين في الجولة الـ24 من ​الدوري الايطالي​ والتي إنتهت بفوز الروسونيرو بنتيجة هدف مقابل لاشيء.

وقالت الصحيفة أن النجم السويدي ​زلاتان إبراهيموفيتش​ خرج مسرعًا من ملعب المباراة "سان سيرو" بعد نهاية اللقاء، ولم يقف في المنطقة المخصصة للصحفيين، حيث غادر على الفور وهو في حالة غضب شديد.

وتابعت الصحيفة أن زلاتان كان غاضبا من نفسه، حيث أضاع بعض الفرص الحاسمة التي كان من شأنها أن تريح ميلان في المباراة دون الإنتظار حتّى إطلاق صافرة الحكم.