أكد رئيس ​برشلونة​ السابق في الفترة ما بين 2003 حتى 2010 ​خوان لابورتا​ غضبه الشديد من تصرفات إدارة ​جوسيب بارتوميو​، واصفاً إياها بالأقرب إلى المافيا.

وطالب لابورتا إدارة النادي الحالية بالاستقالة الفورية والدعوة إلى انتخابات جديدة بالصيف، وهو نفس الطلب الذي أعلنه ​فيكتور فونت​، المرشح المحتمل لرئاسة برشلونة.

وإنهالت الإنتقادات على إدارة النادي بعد التسريبات الصحفية التي ادعت تعاقدهم مع شركة لتشويه رموز الفريق بحسب ما ذكرت إذاعة "كادينا سير".

وتداولت جماهير النادي الكتالوني وسماً عبر موقع "تويتر" للمطالبة برحيل بارتوميو، بعد كثرة المشاكل التي تسبب فيها خلال الفترة الماضية.