عادت الحياة إلى ملاعب كرة القدم الأوروبية مع استنئاف الدوريات الأوروبية الكبرى لنشاطها المعتاد حيث أصبحنا في عطلة نهاية الأسبوع على موعد ثابت مع العديد من المباريات الهامة من ناحية تحديد شكل المنافسة على كافة المراكز والتي ستنعرف سوية على أبرز ما حملته من أحداث مشوقة ومثيرة في هذا التقرير.

ليفربول​ يسير لوحده في الصدارة، والأعين تتجه على المركز الرابع في ظل منافسة شرسة بين عدة فرق

أصبح أمر تتويج ليفربول بلقب البريمييرليغ والذي طال انتظاره مسألة وقت ليس إلابعدما حقق فوزا ثمينا على حساب ​نورويتش سيتي​ متذيل الترتيب 1-0 بهدف متأخر من لاعبه السنغالي سادو ماني ما جعل رصيده يصل إلى النقطة 76 حيث رفع الفارق مع مانشستر سيتي الوصيف إلى 25 نقطة مع مباراة مؤجلة للسيتي.

ومع خسارة تشيلسي صاحب المركز الرابع أمام مانشستر يونايتد 2-0، تجمد رصيد تشيلسي عند 41 نقطة، وهذا ما جعل الأمور تتعقد في صراع المركز الرابع وهو آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فتوتنهام هوتسبير أصبح برصيد 40 نقطة بعد فوزه الصعب على أستون فيلا 3-2 فيما استمر شيفيليد يونايتد بنتائجه الإيجابية وهزم بورنموث 2-1 ولديه حاليا 39 نقطة مقابل 38 نقطة لمانشستر يونايتد الفائز على تشيلسي بجدارة واستحقاق دون نسيان وولفرهامتون والذي تعادل في هذه الجولة مع ليستر سيتي وبقي مع 36 نقطة كما كان لافتا فوز أرسنال المقنع على نيوكاسل يونايتد 4-0 واستمرار أداء إيفرتون المميز مع المدرب أنشيلوتي ولديه 36 نقطة مقابل 34 نقطة لأرسنال.

تعثر ال​ريال​ يمنح ​برشلونة​ فرصة الإقتراب مع جولة سلبية لأغلب الفرق المنافسة على المراكز الأوروبية

بعدما سقط في فخ التعادل الإيجابي أمام سيلتا فيغو 2-2، خسر الريال نقطتين ثمينتين في صراع الصدارة وتجمد رصيده 53 ما منح برشلونة فرصة الإقتراب من الصدارة وتقليص الفارق إلى نقطة واحدة بعدما حقق فوزا لم يكن سهلا على الإطلاق على حساب خيتافي الثالث 2-1 ما جعل الصراع يشتد أكثر على اللقب.

أما في صراع المراكز الأوروبية، فيمكن القول بأن هذه المرحلة كانت سلبية لمعظم الفرق،فخيتافي الثالث بقي رصيده عند النقطة 42 بينما لم يستغل أتلتيكو مدريد الفرصة وسقط أيضا في فخ التعادل 2-2 مع فالنسيا ليصبح رصيد أتلتيكو 40 نقطة بينما تجمد رصيد فالنسيا عند 38 نقطة في المركز السابع كما فشل إشبيلية للمرة الثالثة على التوالي من تحقيق الفوز مكتفيا بالتعادل مع إسبانيول 2-2 وهذا ما سمح لفياريال بالتقدم والإقتراب من المركز الرابع بعدما وصل إلى النقطة 38 في المركز السادس بعد تخطي عقبة ليفانتي 2-1 كما لم يفوت ريال سوسييداد الفرصة وأصبح في رصيده 37 نقطة في المركز الثامن بعدما هزم في هذه الجولة أتلتيك بيلباو المتعثر في الفترة الأخيرة.

يوفنتوس​ يعود للصدارة، ​لاتسيو​ يستمر بالتألق ويهزم إنتر ميلانو وأتالانتا يعزز مكانه في المركز الرابع

بعدما هزم بريشيا 2-0، نجح يوفنتوس في تصدر الدوري الإيطالي من جديد عقب الوصول إلى النقطة 57 مستغلا خسارة إنتر ميلانو أمام لاتسيو 2-1 وتجمد رصيده عند 54 نقطة في تابع لاتسيو عروضه الرائعة وهذا ما أظهره بشكل واضح خلال المواجهة أمام إنتر ميلانو والتي حسمها لمصلحته ضاربا عصفورين بحجر واحد، الأول أنه أصبح ثانيا وفرض نفسه منافسا قويا على اللقب مع امتلاكه لكافة المؤهلات الفنية أما الثاني فهو الفوز على أحد خصومه الرئيسيين في المنافسة إنتر ميلانو والذي نجح في قلب التأخر من 1-0 إلى فوز 2-1 بلمسة واضحة من المدرب سيميوني إينزاغي والذي نجح في صناعة فريق يلعب كرة قدم جماعية وممتعة في آن معا.

أما في صراع المركز الرابع وهو آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا لكرة القد، فقطع أتالانتا شوطا كبيرا نحو حجز هذا المركز لمصلحته بعدما هزم أقرب منافسيه روما 2-1 وأصبح برصيده 45 نقطة مقابل 39 نقطة لروما الذي تلقى هزيمته الثالثة على التوالي وهذا ما عقّد من موقف النادي الذي أصبح بعيدا بست نقاط عن المنافسة الأوروبية.

جولة مثالية لخماسي الصدارة، ​شالكه​ يستمر بالتراجع وشكل ثلاثي الهبوط بدأ بالوضوح أكثر فأكثر

كانت الجولة الثانية والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم مثالية للفرق أصحاب المراكز الخمسة الأولى فبايرن ميونيخ حافظعلى صدارته برصيد 46 نقطة ولم يجد أي صعوبة في الفوز على كولن 4-1 بينما استمر آر بي لايبزيغ بملاحقته وهزم بريمن 3-0 ليصبح في رصيده 45 نقطة أي أنه بعيد عن بايرن بنقطة يتيمة فقط أما ​بوروسيا دورتموند​ فهو في المركز الثالث متقدما بفارق الأهداف عن بوروسيا مونشنغلادباغ بعدما فاز برباعية على إينتراخت فرانكفورت مقابل فوز جيد لبوروسيا مونشنغلادباغ على فورتونا دوسلدورف 4-1 وهو يملك مباراة مؤجلة أمام كولن ولديه فرصة الوصول للمركز الثاني إن فاز فيها.

كما لم يفوت باير ليفركوزن الفرصة لتعزيز مكانه في المركز الخامس برصيد 40 نقطة عقب فوز جيد على يونيون برلين 3-2. أما في صراع الهبوط، فيبدو بأن الأمور أصبحت واضحة فيما خص الفرق التي ستتنافس فيما بينها وهي الثلاثي بريمن، بادربورن وفورتونا دوسلدورف مع فارق الخمس نقاط بينهم وبين أقرب المنافسين وهذا يحتاج لتغيير حقيقي في أداء هذه الفرق قبل 12 جولة من النهاية وهو أمر مستبعد نوعا ما.

تعادل دراماتيكي للبي أس جي، فوز مهم لمارسيليا والصراع على المركز الثالث انفتح على مصراعيه

شهدت هذه الجولة من الدوري الفرنسي مباراة دراماتيكية بين المتصدر باريس سان جيرمان وأميان انتهت بالتعادل الإيجابي 4-4 بعدما وجد الباريسيونأنفسهم متأخرا مع نهاية الشوط الأول 3-0 لكنه قلب النتيجة في الشوط الثاني وأصبحت لمصلحته 4-3 قبل أن يتلقى هدفا قاتلا من أميان الذي أجبره على تقاسم نقاط المباراة ليصبح رصيد الباريسيين 62 نقطة في الصدارة بينما استمر مارسيليا بعروضه المميزة وحقق فوزا هاما على ليل 2-1 ووصل للنقطة 52 في المركز الثاني.

ومع خسارة رين أمام ريم 1-0 وتجمد رصيده في المركز الثالث عند 41 نقطة وبقاء ليل رابعا برصيد 40 نقطة، استغل موناكو الموقف وحقق فوزه الثالث المتتالي وهذه المرة على حساب مونبيلييه 1-0 ليصل للمركز الخامس برصيد 38 نقطة وهذا ما فتح الصراع على المركز الثالث المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل خاصة أن مونبيلييه وستراسبورغ لديهما 37 نقطة، مقابل 36 نقطة لكل من ريم ونيس، 35 نقطة لبوردو ثم 34 نقطة لكل من ليون ونانت أي أن الفارق بين المركز الثالث والمركز الثاني عشر هو 7 نقاط فقط.